• banner2
  • banner
  • banner
الرئيسية مقالات طرق الري الحديثة ودورها في ترشيد استخدامات المياه

طرق الري الحديثة ودورها في ترشيد استخدامات المياه

وأجاب على الأسئلة التالية :‏‏

- ماهي فوائد الري الحديث :‏‏

1- توفير كبير في مياه الري بحدود 55% مقارنة مع الري السطحي التقليدي .‏‏

2- توفير في اليد العاملة لأن طرق الري التقليدي تحتاج الى عمالة لتسويةالأرض من خطوط مساكب بينما عند استخدام المزارع شبكات ري حديثة يمكن الاستغناء عن العمال حيث يقوم المزارع نفسه بعملية الري او عامل واحد يكفي لادارة الشبكة .‏‏

3- استغلال كامل لمساحة الحقل , لأن طرق الري التقليدية تخرج مساحة من الارض نتيجة لحفر الخطوط والقنوات .‏‏

4- التسميد مع مياه الري . بالنسبة لطريقة الري التقليدية لانستطيع التحكم بعملية التسميد نظراً لعدم المعرفة بكمية المياه المقدمة , بينما باستخدام التسميد من خلال المسمدات الموجودة من ضمن شبكة الري الحديثة يمكن ان نضبط التسميد ونمنع الهدر في كميات السماد .‏‏

5- باستخدام شبكات الري الحديثة لايوجد هنالك حاجة لاستصلاح الاراضي وهذه الشبكات تتوافق مع الميول .‏‏

6- قلة انتشار الاعشاب وذلك لعدم ترطيب كامل مساحة الارض , عكس عملية الري التقليدية التي يكون الترطيب فيها على كامل المساحة , مما يؤدي الى انتشار الاعشاب .‏‏

7- قلة انتشار الاراضي النباتية المتعلقة بالري والرطوبة , مثل امراض التصمغ على الحمضيات والذبول والتعفنات وذلك عند استخدام طرق الري التقليدي بينما عند استخدام الري الحديث تكون بؤر الرطوبة محدودة وموضعية وتحد كثيراً من انتشار الامراض المذكورة .‏‏

8- تحد من طور الصقيع وذلك عند تشغيل الشبكة اثناء توقع وقوع الصقيع حيث ترفع درجة حرارة الهواء والمحيط بالنبات .‏‏

9- طرق الري الحديثة ذات فعالية ممتازة في الاراضي ذات التربة الخفيفة بحيث يكون الترطيب ببطء ويسمح بوصول المياه الى منطقة انتشار الجذور الفعالة .‏‏

10- زيادة الانتاج وتحسين النوعية , حيث تصل الزيادة في الانتاج في معظم المحاصيل بين 20-28% مع تحسن نوعية الثمار نتيجة البرمجة العلمية لعملية الري والتسميد .‏‏

متى نستخدم الري بالتنقيط والرذاذ :‏‏

- نستخدم طريقة الري بالتنقيط في الاراضي الثقيلة القوام والمتوسطة حيث تكون هذه الترب قادرة على امتصاص الماء , وتسمح بانتشار الرطوبة الافقية والعمودية‏‏

- ونستخدم الري بالرذاذ في الاراضي الخفيفة والرملية لأن هذه الترب تكون فيها نسبة الغضار قليلة وبالتالي يكون انتشار الرطوبة فيها قليل .‏‏

- مما تتألف شبكة الري الحديث :‏‏

1- مصدر مائي دائم ومعروف نوعية المياه .‏‏

2- مضخة : لان شبكات الري بالتنقيط والرذاذ تعمل تحت ضغط وتسمى بالشبكات المضغوطة .‏‏

3- ساعات ضغط , وذلك لمعرفة ضغط التشغيل ومدى اتساخ الفلتر .‏‏

4- فلتر , وذلك لتنقية المياه الواحلة ومنع انسداد المنقطات او الرذاذات .‏‏

5- المسمدة : وذلك لاضافة السماد بالكميات المناسبة .‏‏

7- السكورة - التحويلات - الوصلات - انابيب رئيسية وفرعية ونقاطات ....‏‏

- متى تكون شبكة الري نظامية وتحمل اسم شبكة ري حديثة :‏‏

حتى تكون شبكة الري نظامية وتحقق الغاية منها وتعود على الفلاح بالفائدة يجب ان تحقق الشروط التالية :‏‏

- التصميم الجيد : وهو فاتحة العمل وقاعدة البناء لأن التصميم غير الجيد يؤدي الى خلل في عملية الري وعدم تجانس توزيع المياه في كافة ارجاء الحقل بحيث تأخر بعض الاشجار اكثر من غيرها , واخرى تعاني من العطش .‏‏

- جودة المواد المصنعة : وهذا الشرط هام وضروري جداً لأن المواد الداخلة في صناعة الاكسسوارات والقطع المصنعة منها شبكة الري يجب ان تكون من اجود انواع الحبيبات وان تكون مصنعة بأفضل الطرق لأن الشبكة معرضة لاشعة الشمس والحرارة العالية .‏‏

- تدريب المزارع : لأن الشبكة المصممة بشكل جيد ومصنعة من اجود انواع المواد لاتفي بالغرض منها اذا لم يكن الاستثمار جيداً ومعتنى بها وتدريب المزارع المستثمر على ادارتها واستعمالها وتنظيفها وبرمجة الري بشكل جيد وتحقق الفائدة منها - بالنسبة للفلاتر :‏‏

يجب أن تكون مصنعة من معادن غير قابلة للصدأ وقابلة لتمرير كمية المياه اللازمة لري الحقل وسهلة التعامل معها بحيث تكون سهلة الفك والتركيب : ويجب ان تكون ايضاً مركبة حسب نوعية المياه المستخدمة . حيث يوجد منها أنواع - الفلتر الشبكي - الفلتر الدوامي - الديسك - الرملي وغيرها .‏‏

- بالنسبة للمسمدات :‏‏

هنالك مجموعة من النماذج المستخدمة ويجب ان تكون مصنوعة من مواد غير قابلة للصدأ وسهلة التعامل معها , حيث هنالك - مسمدات تعمل على فرق الضغط - المسمدات الحاقنة - الفنتوري وغيرها ... والغاية منها جميعاً اذابة السماد ونقله الى الشبكة وان تكون عملية التسميد بطيئة بحيث يكون توزيع السماد متجانساً قدر الامكان في انحاءالشبكة .‏‏

اخيراً :‏‏

يجب ان يكون موضوع المياه الاكثر اهتماماً من قبل الجميع وان تكون المشاركة جماعية في الحفاظ على هذه الثروة للاجيال القادمة لأن الحفاظ على المصادر المائية واستثمارها بشكل عقلاني ومبرمج ضمن حملات التوعية والارشاد والاستثمار والبحث عن البرامج التي تحول دون تلوث المضخات المائية والجوفية ومشاريع حصاد المياه كل ذلك يخفض الاستعمال الغير عقلاني للمياه ويحافظ عليها .