• banner2
  • banner
  • banner
الرئيسية مقالات

مقالات

ترشيد استخدامات المياه تحت أنظمة الري الحديثة

مقدمة:

إن المياه والتربة الخصبة من الموارد المتوفرة والمتجددة وأصبحت المياه من أثمن الموارد على سطح البسيطة من حيث تزايد اهتمام المجتمع الزراعي الدولي يوماً بعد يوم بإيجاد طرق الري التي من شأنها المحافظة على الثرة المائية والتربة الخصبة.

إن الإفراط في استعمال الموارد المائية في كوكبنا ما فتئ يزداد مما يستوجب اتخاذ القرارات الحاسمة التي تخص استعمال وتوزيع المياه بالإضافة إلى ضرورة تنفيذ البرامج التي تسمح بالمحافظة على المياه وخاصة من قبل المزارعين والصناعيين وجميع المستهلكين.

إن تكنولوجيا الري الموضعي تتلاءم وشروط المحافظة على المياه والبيئة كما أنها تضمن التوزيع المتجانس للمياه والعناصر الغذائية في منطقة الجذور بالكميات التي يحتاجها المحصول مما ينتج عن ذلك تحسن في المردود كماً ونوعاً في حين تتراجع كميات المياه والسماد التي يتم استعمالها.

وتعتبر الجمهورية العربية السورية من البلدان ذات الموارد المائية المحدودة قياساً بالمساحة الصالحة للزراعة المروية والتي تشكل 27% من إجمالي الأراضي المزروعة لذلك فإن إدخال تقنيات متقدمة في الري (السطحي المطور، التنقيط ، الرذاذ) ستؤدي إلى توفير كميات كبيرة من المياه تتراوح بين 40-50% تساعد في التوسع الأفقي بالمساحة المروية أو استخدامها في مجالات أخرى ضرورية.

انطلاقاً من ذلك فإن إدارة بحوث الموارد الطبيعية بالإضافة إلى الأبحاث الحقلية التي تنفذ في محطات بحوث الري واستعمالات المياه التابعة لها والبالغة /12/ محطة بحثية والتي تمثل كافة الأحواض المائية الرئيسية والظروف البيديولوجية والمناخية في مختلف محافظات القطر فإنها تعمل على إعداد النشرات التي تصلح كمرجع للفنيين والمرشدين الزراعيين والمزارعين بشكل مبسط راجين أن تكون مفيدة للجميع.

طرق الري الحديثة

1 - الري السطحي المطور:

وهي التسوية الدقيقة لسطح التربة التي يمكن بواسطتها أن نجعل جميع النقاط في الحقل متساوية الارتفاع بالنسبة لنقطة اعتبارية وبحيث لا يتجاوز الفرق في 80% من النقاط عن ± /1.5 / سم وإلا تعتبر عندها التسوية غير مقبولة:

الميزات الرئيسية للري السطحي المتطور:
  1. رفع كفاءة استخدامات المياه حوالي 20-25 % .
  2. التوزيع الأمثل لمياه الري بشكل متساوي على سطح مجموع المساحة المروية بما ينتج تجانساً في النموات الخضرية وتحسين إنتاجية المحاصيل.
  3. تقليل الفاقد في مياه الري وبالتالي تخفيض الضغط على شبكات المصارف.
  4. رفع كفاءة الأرض الزراعية.

 

أقرأ التفاصيل..

طرق الري الحديثة ودورها في ترشيد استخدامات المياه

أدى أزدياد معدل نمو السكان الى تزايد الطلب على المياه لتلبية الاحتياجات المنزلية والصناعية والزراعية , لاسيما في المجال الزراعي لأن كمية المياه المستهلكة في الزراعة تشكل حوالي 85% من كمية المياه المتاحة , ايضاً النشاط الصناعي يؤدي الى استهلاك كميات زائدة من المياه , ونواتجه الصناعية تؤدي الى تلوث العديد من المصادر المائية مثل صناعة الجلود ودباغتها والصناعات الكيميائية وغيرها .

 

لذلك celebrity porn
celebrity sex videos
gay cartoon porn
porn mobile
lesbian hentai
naked celebrities
iphone porn
Blowjob
celebrity porn
celebrity sex tapes
celebrity sextapes
nude celebrities
نرى أن أستخدام المياه واستعمالاتها يجب ان يكون بشكل مبرمج ومنظم من خلال برامج توعية سواء أكانت اعلامية او من خلال المنظمات الشعبية والمدارس , من أجل الحفاظ على المياه واستعمالها بشكل عقلاني سواء في منازلنا واماكن عملنا وحدائقنا وزراعتنا .‏‏

أما بالنسبة لاستعمال المياه في الزراعة لابد من استخدام طرق ري بديلة عن الطرق القديمة المستخدمة حالياً والتي تستهلك أكثر من 85% من المياه , من هذه الطرق الري بالتنقيط والرذاذ وباستخدامنا لهاتين الطريقتين نرفع من كفاءة استخدام المياه الى حوالي 85-90% ويمكن ان نوفر أكثر من 55% من كمية المياه المقدمة بالطرق التقليدية .‏‏

وللحديث عن طرق الري الحديثة ودورها في ترشيد استخدامات المياه التقينا المهندس قاسم قصريني رئيس دائرة الموارد الطبيعية في مركز بحوث اللاذقية

 

أقرأ التفاصيل..

ماهى التربه الزراعيه

ما هي التربة الزراعية؟

التربة الزراعية هي الطبقة السطحية من الأرض الناتجة عن تفتت الصخور عبر ملايين السنين إلى حبيبات صغيرة بفعل الأمطار واختلاف درجات الحرارة.
تختلط هذه الحبيبات الصغيرة مع المواد العضوية المتحللة بفعل كائنات حيّة صغيرة في التربة كالبكتيريا، لتكوّن طبقة التربة السطحية الزراعية، والتي تكون صالحة ومناسبة لنمو جذور النباتات. وتختلف الأراضي الزراعية عن بعضها، تبعاً لمنشئها، فبعضها ينشأ من تفتت صخور بركانية أو كلسية أو رملية أو جبسية.

تختلف التربة في مظهرها وفي ملمسها لأن الحبيبات المكونة لها مختلفة الأحجام:
إذا كانت نسبة الحبيبات الناعمة بها عالية تسمى تربة طينية.
أما إذا كانت نسبة الحبيبات متوسطة الحجم تقارب نسبة الحبيبات الناعمة وتقارب نسبة الحبيبات الخشنة فيها فإننا نسمي التربة تربة لومية.

التربة الطينية

أقرأ التفاصيل..

الرى بالرش ( تعريفه - مميزاته - عيوبه - نظمه - مكوناته )

طريقة الرى بالرش
يعتبر الرى بالرش أحد طرق الرى غير التقليدية حيث يتم فيها رش الماء فى الهواء لكى يسقط على سطوح النباتات والتربة . وينساب الماء فى هذه الطريقة تحت ضغط من خلال ثقوب صغيرة أو رشاشات . ويمكن الحصول على هذا الضغط بواسطة ضخ الماء ، كمية مياه الرى اللازمة لتعويض الفقد من المياه فى منطقة الجذور يمكن استخدامها بانتظام تقريباً وبالمعدل الذى يتناسب مع معدل تسرب المياه فى التربة وبالتالى نحصل على الرى المناسب .
تقدمت طريقة الرى بالرش بتقدم تكنولوجيا صناعة أنابيب الألومونيوم الخفيفة الوزن والرخيصة نوعاً ، وإمكان التحكم فى كمية المياه المضغوطة داخل المواسير وهى محاكاة للرى الطبيعى بالأمطار حيث تصل المياه للنباتات عن طريق رذاذ متجانس من خلال ثقوب ، ويتم التحكم فى الضغط بحيث لا يقل الضغط عن 3 ضغط جوى حتى لا تؤدى إلى سقوط قطرات كبيرة من المياه وانتشارها بسيط على سطح النباتات

أقرأ التفاصيل..

ري الغمر( السطحي)

من أقدم طرق الري وأكثر انتشارا في الحقول والأراضي المختلفة ولأكثر المحاصيل الزراعية المروية
ان تقنية الري بالغمر متنوعة في أساليبها وطرقها وقد تطورت تلك الأساليب في مجموعة واسعة من التشكيلات التي تصنف على النحو التالي :

الري بالحوض - الري بالسواقي والأثلام - الري بالتطويف بالمساكب - الري بالخطوط والسطور- الري بالتنقيط - والري بالرش

أقرأ التفاصيل..

المزيد من المقالات...